شربل بعيني مسيرة لا تتوقف/ عباس علي مراد

إعلامي وشاعر مهجري يعيش في سيدني
شربل بعيني في مسيرته الادبية والاعلامية علم من اعلام الادب والإعلام للاغتراب اللبناني المعاصر، ليس فقط من حيث الغزارة والعطاء والحضور، لكن بما يركز عليه من الجوانب الانسانية والوطنية ودفاعه عن الحق والمحبة المغروسة في عروقه والمجبولة بفكره الذي يظهره شعراً، نثراً، مسرحاً ومقالة. وها هو اليوم يتوسع بعطائه بالغربة تلفزيوناً واذاعة وموقعاً يطل علينا بكل جديد في المجالات كافة.
شربل يقارع الباطل ويتصدى للشواذ بدون مهادنة بما يملك من بعد نظر فطري غذاه بالايمان والعمل الذي يرتقي بالانسان الى اعلى المراتب التي لا تتوقف عند الصغائر والامور الهامشية..
شربل لم يبحث يوماً عن مكافأة او جائزة، لكنه هو الجائزة التي نالتها اللغة العربية بشقيها الفصيح والعامي خصوصا في هذا المقلب من الارض.
لكن شربل يستحق كل التكريم والتقدير من خلال الاطلاع على اعماله ومتابعته ومشاركته والتفاعل معه من خلال قراءته لأن تكريم الكاتب الاهم يكون بهذه الطريقة ومشاركته بافكاره.
عباس علي المراد بالصاير خبير
بمجلة الغربة العم يضيع اهتدى
شربل بعيني شاعر وكلو ضمير
الما بيعرفو بيكون ما بيعرف حدا
**
 ركن من أركان الثقافة
شربل بعيني الانسان الذي يحمل هم الجالية ويقدم مبدعيها ويطلعنا على نتاجهم ويشاركنا همومهم من خلال موقع وتلفزيون الغربة وشربل الذي لا يكل ولا يمل هو ركن من أركان الثقافة في عالم الاغتراب الاسترالي.
**